منتديات متجر العلوم | Market 3oloum forums
......................
................................

مرحباً بكم زورانا الكرام الأفاضل الطيبين ...

-: في :-

||| منتديات متجر العلوم - Market 3oloum forums |||

... تشرفنا بزيارتكم للمنتدى ...

...(( كما يسعدنا ويسرنا إنظمامكم معنا ))...


نتمنى لكم وقت ممتع بالمنتدى , والإستفادة منه

إدارة المنتدى
................................
......................
.........
.


منتديات متجر العلوم | عربي | English | إسلاميات | تعارف | أخبار | معلومات | فوائد | صحة | تسالي | رياضة | كمبيوتر | جوالات | تكنلوجيا | منوعات

 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بسم الله ما شاء الله تبارك الله ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم اللهم صلي على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
أنشط الأعضاء أفضل الأعضاء مواضيع رائعة مواضيع حصرية
A9ALI المتألق [ رواية ] حَديقَة النّبِي و آلهَة الأرْض ... [ كود ] حصري وضع صورة أعلى و ...
قريباً ... helped الله يلعن جدفك..هل تعلم ... كود حصري وجديد الإعلانات النصية ...
قريباً ... حلوة المبسم آيات من القرأن الكريم لكل ... [ كود ] حصري هنا تطوير التقييم ...



شاطر | 
 

 هل يوجد شي افضل من الصلاة والصيام يقرب الى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A9ALI
..[ رتبتي بالمنتدى ]..
[ عُضُوْ مُطَوِّرْ ]

..[ رتبتي بالمنتدى ]..[ عُضُوْ مُطَوِّرْ ]
avatar

ذكر
• موطنيـﮯ .::|| YEMEN-DOAN ||::.
• نظام التشغيل Windows 7
• مســاهمــــــــاتيے • مســاهمــــــــاتيے : 826
• نقـــــــــــــــــــاطيے • نقـــــــــــــــــــاطيے : 3428
• سمعتــــــــــــــــــيے • سمعتــــــــــــــــــيے : 24
• عمــــــــــــــــــــريے • عمــــــــــــــــــــريے : 27
• تاريخ تسجيليے 14/10/2013


مُساهمةموضوع: هل يوجد شي افضل من الصلاة والصيام يقرب الى الله   الأربعاء مايو 21, 2014 4:32 am

* ولكن لنسأل أنفسنا سؤال .. هناك حديث قدسي يقول "إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء "أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته

السؤال الأن .. الاعمال التى فضلها النبى على صلاة وصيام وزكاة التطوع .. هل هى الاخرى تؤدى الى محبة الله تبارك وتعالى ؟
.. لان الله قال " وما يزال عبدى يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه "" والنوافل هى السنن النبوية الشريفه .. والنبي صلى الله عليه وسلم .. جعل من الاعمال ما يفوق صيام وصلاة التطوع او السنة ..

إذن هذه الاعمال أيضا تقرب الى محبة الله وتوجب محبة الله للعبد ..

س: ولكن ما هى هذه الأعمال التى تفوق النوافل التعبدية ؟ من صلاة وصيام وزكاه . او لها فضل مثلها ؟
س : وما الحكمة فى ذلك ؟


أولا : الاعمال التى تفوق النوافل التعبدية .. او لها فضل لا يقل عنها

1- قوله صلى الله عليه وسلم " إن أكمل الناس إيمانا أحسنهم خلقا وإن حسن الخلق ليبلغ درجة الصوم والصلاة "

2- قال صلى الله عليه وسلم " " ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قالوا : بلى ، قال : إصلاح ذات البين ، وفساد ذات البين الحالقة "
( ذات البين ) أي : صلاح الحال التي بين الناس وإنها خير من نوافل الصلاة وما ذكر معها .
( فإنها هي الحالقة ) : أنها لا تبقي شيئا من الحسنات حتى تذهب بها كما يذهب الحلق بشعر الرأس ويتركه عاريا .. فيه أوضح حجة على تحريم العداوة وفضل المؤاخاة وسلامة الصدور من الغل .

3- وفى الحديث " رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله : أي الناس أحب إلى الله ؟ وأي الأعمال أحب إلى الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم أو يكشف عنه كربة أو يقضي عنه دينا أو يطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد ( يعني مسجد المدينة ) شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام "

4- وقال صلى الله عليه وسلم " كن ورعا تكن أعبد الناس ، و كن قنعا تكن أشكر الناس ، و أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا ، و أحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما ، و أقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب"

وفى روايه عن ابى هريره .. قال صلى الله عليه وسلم " من يأخذ عني هؤلاء الكلمات فيعمل بهن أو يعلم من يعمل بهن قلت أنا يا رسول الله فأخذ بيدي فعد خمسا فقال اتق المحارم تكن أعبدالناس وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب

5- وقال صلى الله عليه وسلم " السخي قريب من الله قريب من الناس قريب من الجنة بعيد من النار والبخيل بعيد من الله بعيد من الناس بعيد من الجنة قريب من النار ولجاهل سخي أحب إلى الله من عابد بخيل وأكبر الداء البخل "

6- في الحديث " { ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله } . قال ابن عباس ، وأنس : نزلت في صهيب بن سنان الرومي ، وذلك أنه لما أسلم بمكة وأراد الهجرة ، منعه الناس أن يهاجر بماله ، وإن أحب أن يتجرد منه ويهاجر ، ففعل . فتخلص منهم وأعطاهم ماله ، فأنزل الله فيه هذه الآية ، فتلقاه عمر بن الخطاب وجماعة إلى طرف الحرة . فقالوا له : ربح البيع . فقال : وأنتم فلا أخسر الله تجارتكم ، وما ذاك ؟ فأخبروه أن الله أنزل فيه هذه الآية . ويروى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : ربح البيع صهيب ، ربح البيع صهيب "

7- وقال صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده، و والده، و الناس أجمعين "

8- وقال صلى الله عليه وسلم " إن أحب الناس إلى الله يوم القيامة وأدناهم منه مجلسا إمام عادل وأبغض الناس إلى الله وأبعدهم منه مجلسا إمام جائر "

9- وقال صلى الله عليه وسلم " أفضل الناس مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه و ماله، ثم مؤمن في شعب من الشعاب يتقي الله و يدع الناس من شره "

10- وقال صلى الله عليه وسلم " أفضل الناس كل مخموم القلب ، صدوق اللسان ، قالوا ، صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب ؟ قال التقي النقي ، لا إثم فيه ، و لا بغي ، ، و لا غل ، و لا حسد "

11- وقال صلى الله عليه وسلم " أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله ، التودد للناس "

12- وقيل له صلى الله عليه وسلم " يا رسول الله أي الأعمال أفضل قال : الصلاة على ميقاتها قلت : ثم ماذا يا رسول الله ؟ قال : أن يسلم الناس من لسانك .

13- وقيل له صلى الله عليه وسلم " أي الناس خير ؟ فقال : طوبى لمن طال عمره ، وحسن عمله ، قال : يا رسول الله ! أي الأعمال أفضل ؟ ! قال : أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله "

14- وقال صلى الله عليه وسلم " لأن يغدو أحدكم فيحتطب على ظهره ، فيتصدق منه ، و يستغني به عن الناس ، خير له من أن يسأل رجلا ، أعطاه أو منعه ، ذلك بأن اليد العليا ، أفضل من اليد السفلى ، و ابدأ بمن تعول "

15- وقال صلى الله عليه وسلم " المسلم الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم "

16- وفى الحديث " إن رجلا قال : يا رسول الله أي الإسلام أفضل ؟ قال : من سلم الناس من لسانه ويده "

17- وفى الحديث " أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! أي الناس أفضل ؟ قال : من جاهد بنفسه وماله في سبيل الله . قال : ثم من يا رسول الله ؟ قال : ثم مؤمن في شعب من الشعاب يتقي الله ويدع الناس من شره "

18- فى الحديث عن ابى ذر الغفارى " سألت النبي صلى الله عليه وسلم : أي العمل أفضل ؟ قال : إيمان بالله ، وجهاد في سبيله . قلت : فأي الرقاب أفضل ؟ قال : أغلاها ثمنا ، وأنفسها عند أهلها . قلت : فإن لم أفعل ؟ قال : تعين صانعا ، أو تصنع لأخرق . قال : فإن لم أفعل ؟ قال : تدع الناس من الشر ، فإنها صدقة تصدق بها على نفسك . "
ملحوظة : الاخرق فى الحديث : هو الذى لا صنعة له

19- وفى الحديث " أن النبي - صلى الله عليه وسلم - توضأ يوما ؛ فجعل أصحابه يتمسحون بوضوئه ، فقال لهم النبي - صلى الله عليه وسلم - : ما يجمعكم على هذا ؟ ! ، قالوا : حب الله ورسوله ! فمن سره أن يحب الله ورسوله - أو يحبه الله ورسوله - ؛ فليصدق حديثه إذا حدث ، وليؤد أمانته إذا اؤتمن ، وليحسن جوار من جاوره . "

20- وقال صلى الله عليه وسلم " ألا أنبئكم بخير أعمالكم ، و أزكاها عند مليككم ، و أرفعها في درجاتكم ، و خير لكم من إنفاق الذهب و الورق ، و خير لكم من أن تلقوا عدوكم ، فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله قال : " ذكر الله "

21- وروى عن ابن عباس ( ليس حديث نبوى ) " عن ابن عباس أنه أتاه رجل ، فقال : إني خطبت امرأة فأبت أن تنكحني ، وخطبها غيري فأحبت أن تنكحه ، فغرت عليها فقتلتها ، فهل لي من توبة ؟ قال : أمك حية ؟ قال : لا ، قال : تب إلى الله عز وجل ، وتقرب إليه ما استطعت ، فذهبت فسألت ابن عباس : لم سألته عن حياة أمه ؟ فقال : إني لا أعلم عملا أقرب إلى الله عز وجل من بر الوالدة "

22- وقال صلى الله عليه وسلم " المرأة عورة ، وإنها إذا خرجت من بيتها استشرفها الشيطان ، و إنها لا تكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها "

23- وفى الحديث قصة تروى " أن رجلا قتل تسعة وتسعين نفسا ، فجعل يسأل : هل له توبة ؟ فأتى راهبا فسأله ، فقال : ليست لك توبة ، فقتل الراهب ثم تاب ، فخرج من قريته بصدره ثم مات ، فنزلت ملائكة الرحمة, وملائكة العذاب ، وكان من القرية الصالحة أقرب بشبر ، فجعل من أهلها "

24- وقال صلى الله عليه وسلم " إن أقربكم مني منزلا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا في الدنيا "

25 - قال صلى الله عليه وسلم " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه "

26- قال صلى الله عليه وسلم " ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة ، وما أطعمت ولدك فهو لك صدقة ، وما أطعمت زوجتك فهو لك صدقة ، وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة "

27 - وقال صلى الله عليه وسلم " تبسمك في وجه أخيك لك صدقة ، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة ، وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة ، وبصرك للرجل الرديء البصر لك صدقة ، وإماطتك الحجر والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة ، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة "

28- وفى الحديث " أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : دلني على عمل ، إذا عملته دخلت الجنة . قال : تعبد الله ولا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة المكتوبة ، وتؤدي الزكاة المفروضة ، وتصوم رمضان . قال : والذي نفسي بيده ، لا أزيد على هذا . فلما ولي ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة ، فلينظر إلى هذا ."

وتأمل هذا الحديث فانه تكلم عن الفريضة فقط .. دون السنن ، وحكم عليه النبي بانه من اهل الجنة ..
عموما هذه جملة ما استطعت الوصول اليه لبيان ان هناك اعمال افضل من الصلاة والصيام والصدقه ( وهى الاعمال او النوافل او السنن التعبديه وليس الفروض ) .. وهناك اعمال ذات فضائل مثل فضائل الصلاة والصيام ..

ونجد ان جميعها تنصب فى عبادة المعاملات .. اى علاقة الفرد بالغير .. فمثلا
بر الوالدين - واصلاح بين المتخاصمين - والذكر بصفة عامه اى كان وصفه مادام المقصود به وجه الله - ومن ينفع الناس - ومن يجاهد فى سبيل الله اى كان جهاده بالسيف او بالكلمة او بالمال او او او - وسلامة الناس من ليانك ويدك - بل ان انطوائك وبعدك فى الصحارى لتكفى الناس شرك له فضيلة عند الله ..

ولكن السؤال الان ما الحكمة فى ذلك ؟

ببساطة .. كل امرئ ميسر لما خلق له .. فهناك من ينعم الله بالصلاة والقران .. وهناك من ينعم الله عليه بحسن الخلق - ومنهم من يستطيع من يخدم الناس - ومنهم من يستطيع بر والديه - ومنهم من لا يستطيع شئ فيكون عمله هو ان يكف شره عن الناس وهذا ايضا درجه من درجات الايمان .. او يكف لسانه عن الخلق فهذا ايضا مؤمن .. وهناك من يحب اكرام الضيف والناس ... وهكذا
حتى ان المعصية أورثت توبة فى قلب العبد وقبل الله توبه العبد ولم يكن له عمل صالح من قبل الا انه اراد التوبه .. وقبله الله بالرغم من قتله مائة نفس .. والله غفور رحيم

فالايمان والمحبة والقرب والوصل بالله .. ليس بالصلاة او الصوم او .... ولكن بجميع اعمال الانسان يكون انسان ..

بل ان الاعمال التعبدية قد تحجبك عن الله ان لم يكن فيها اخلاص وصدق نية مع الله مثال ذلك :

1- قال صلى الله عليه وسلم " أتدرون ما المفلس ؟ قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : إن المفلس من أمتي ، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ، ويأتي قد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ، وسفك دم هذا ، وضرب هذا . فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته . فإن فنيت حسناته ، قبل أن يقضى ما عليه ، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه . ثم طرح في النار "

2- وفى الحديث " قال رجل يا رسول الله إن فلانة تكثر من صلاتها وصدقتها وصيامها غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها قال هي في النار قال يا رسول الله فإن فلانة يذكر من قلة صيامها وصلاتها وأنها تتصدق بالأثوار من الأقط ولا تؤذي جيرانها قال هي في الجنة "

3- فى الحديث " عذبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت ، فدخلت فيها النار ، لا هي أطعمتها ولا سقتها إذ حبستها ، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض "

4- فى الحديث " بينما رجل يمشي بطريق ، اشتد عليه العطش ، فوجد بئرا فنزل فيها ، فشرب ثم خرج ، فإذا كلب يلهث ، يأكل الثرى من العطش ، فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ بي ، فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه ، فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له . قالوا : يا رسول الله ، وإن لنا في البهائم أجرا ؟ فقال : في كل ذات كبد رطبة أجر " وفى رواية " " دنا رجل إلى بئر ، فنزل فشرب منها ، وعلى البئر كلب يلهث ، فرحمه ، فنزع أحد خفيه فسقاه ؛ فشكر الله له ، فأدخله الجنة "

اذن الموضوع ليس بكثرة الصيام والصلاة ولكن بالاخلاص فى العمل اى كان .. عبادة او معاملة مع اى مخلوق حتى الحيوان
فكل ميسر لما خلق له .. فانظر اين المفتاح الذى اعطاه الله لكم لتتقرب به اليه ويدخل الى محبته وقربه ووصله ..

ونصيحة اذكرها لكم ولنفسي وهى نصيحة نبوية ..

" كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم حصير . وكان يحجره من الليل فيصلي فيه . فجعل الناس يصلون بصلاته . ويبسطه بالنهار . فثابوا ذات ليلة . فقال : " يا أيها الناس ! عليكم من الأعمال ما تطيقون . فإن الله لا يمل حتى تملوا . وإن أحب الأعمال إلى الله ما دووم عليه وإن قل " . وكان آل محمد صلى الله عليه وسلم إذا عملوا عملا أثبتوه . "

ومعنى الحديث كما فى شرح مسلم مختصرا ..
قوْلُهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : ( عَلَيْكُمْ مِنَ الْأَعْمَالِ مَا تُطِيقُونَ ) أَيْ تُطِيقُونَ الدَّوَامَ عَلَيْهِ بِلَا ضَرَرٍ . وَفِيهِ : دَلِيلٌ عَلَى الْحَثِّ عَلَى الِاقْتِصَادِ فِي الْعِبَادَةِ وَاجْتِنَابِ التَّعَمُّقِ ، وَلَيْسَ الْحَدِيثُ مُخْتَصًّا بِالصَّلَاةِ ، بَلْ هُوَ عَامٌّ فِي جَمِيعِ أَعْمَالِ الْبِرِّ .

قَوْلُهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : ( فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا ) وَفِي الرِّوَايَةِ الْأُخْرَى : ( لَا يَسْأَمُ حَتَّى تَسْأَمُوا ) وَهُمَا بِمَعْنًى قَالَ الْعُلَمَاءُ : الْمَلَلُ وَالسَّآمَةُ بِالْمَعْنَى الْمُتَعَارَفِ فِي حَقِّنَا مُحَالٌ فِي حَقِّ اللَّهِ تَعَالَى ، فَيَجِبُ تَأْوِيلُ الْحَدِيثِ . قَالَ الْمُحَقِّقُونَ : مَعْنَاهُ لَا يُعَامِلُكُمْ مُعَامَلَةَ الْمَالِّ فَيَقْطَعُ عَنْكُمْ ثَوَابَهُ وَجَزَاءَهُ ، وَبَسْطَ فَضْلِهِ وَرَحْمَتِهِ حَتَّى تَقْطَعُوا عَمَلَكُمْ ، ..
وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ كَمَالُ شَفَقَتِهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَرَأْفَتِهِ بِأُمَّتِهِ ؛ لِأَنَّهُ أَرْشَدَهُمْ إِلَى مَا يُصْلِحُهُمْ وَهُوَ مَا يُمْكِنُهُمُ الدَّوَامُ عَلَيْهِ بِلَا مَشَقَّةٍ وَلَا ضَرَرٍ فَتَكُونُ النَّفْسُ أَنْشَطَ وَالْقَلْبُ مُنْشَرِحًا فَتَتِمُّ الْعِبَادَةُ ، بِخِلَافِ مَنْ تَعَاطَى مِنَ الْأَعْمَالِ مَا يَشُقُّ فَإِنَّهُ بِصَدَدِ أَنْ يَتْرُكَهُ أَوْ بَعْضَهُ أَوْ يَفْعَلَهُ بِكُلْفَةٍ وَبِغَيْرِ انْشِرَاحِ الْقَلْبِ ، فَيَفُوتُهُ خَيْرٌ عَظِيمٌ ، وَقَدْ ذَمَّ اللَّهُ - سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى - مَنِ اعْتَادَ عِبَادَةً ثُمَّ أَفْرَطَ فَقَالَ تَعَالَى : وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا وَقَدْ نَدِمَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ عَلَى تَرْكِهِ قَبُولَ رُخْصَةِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي تَخْفِيفِ الْعِبَادَةِ وَمُجَانَبَةِ التَّشْدِيدِ .

قَوْلُهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : ( وَإِنَّ أَحَبَّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ مَا دُووِمَ عَلَيْهِ وَإِنْ قَلَّ ) وَفِيهِ : الْحَثُّ عَلَى الْمُدَاوَمَةِ عَلَى الْعَمَلِ وَأَنَّ قَلِيلَهُ الدَّائِمَ خَيْرٌ مِنْ كَثِيرٍ يَنْقَطِعُ ، وَإِنَّمَا كَانَ الْقَلِيلُ الدَّائِمُ خَيْرًا مِنْ كثِيرِ الْمُنْقَطِعِ ؛ لِأَنَّ بِدَوَامِ الْقَلِيلِ تَدُومُ الطَّاعَةُ وَالذِّكْرُ وَالْمُرَاقَبَةُ وَالنِّيَّةُ وَالْإِخْلَاصُ وَالْإِقْبَالُ عَلَى الْخَالِقِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى ، وَيُثْمِرُ الْقَلِيلُ الدَّائِمُ بِحَيْثُ يَزِيدُ عَلَى الْكَثِيرِ الْمُنْقَطِعِ أَضْعَافًا كَثِيرَةً .
قَوْلُهُ : ( وَكَانَ آلُ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِذَا عَمِلُوا عَمَلًا أَثْبَتُوهُ ) أَيْ لَازَمُوهُ وَدَاوَمُوا عَلَيْهِ وَالظَّاهِرُ أَنَّ الْمُرَادَ بِالْآلِ هُنَا أَهْلُ بَيْتِهِ وَخَوَاصُّهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مِنْ أَزْوَاجِهِ وَقَرَابَتِهِ وَنَحْوِهِمْ .

والله أعلم





إذا كنت لا تصدق إلا إنساناً لاعيب فيه ،،، فلا تصدق نفسك أبداً ...  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل يوجد شي افضل من الصلاة والصيام يقرب الى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متجر العلوم | Market 3oloum forums :: • منتديات متجر العلوم أنا مسلم - Market 3oloum I'm a Muslim • :: • قسم الإسلامي العام - Public Islamic •-
انتقل الى: